WK S M T W T F S
18   1 2 3 4 5 6
19 7 8 9 10 11 12 13
20 14 15 16 17 18 19 20
21 21 22 23 24 25 26 27
22 28 29 30 31    
Days with events are in gray

داكوتا الجنوبية .. نحت وجوه رؤساء أمريكا في جبالها

2006-April-14

اطبع
ارسل لصديق
علق على المقال
داكوتا الجنوبية .. نحت وجوه رؤساء أمريكا في جبالها
داكوتا الجنوبية .. نحت وجوه رؤساء أمريكا في جبالها  

تقرير واشنطن
 
فيلم Dances with wolves  للمخرج والمنتج العالمي كيفين كوستنر Kevin Costner  الذي تكلف 19 مليون دولار تم تصوير معظم مشاهده في ولاية داكوتا الجنوبية عام 1990.
 
تاريخ ولاية داكوتا الجنوبية
قطن الإنسان الأول ما يسمي الآن ولاية داكوتا الجنوبية منذ آلاف السنين، الفرنسيون والأوربيون اكتشفوا المنطقة في القرن الثامن عشر ودخلوا في مواجهات وصراعات مع مجموعات سكانية عديدة منها الاوماهاOmaha  والأريكارا Arikara    ويعرفون اختصارا بـ(ري Ree). وفي مطلع القرن التاسع عشر هيمن  السيوكس Sioux  (داكوتاDakota ، لاكوتاLakota ، ناكوتاNakota) علي المنطقة، وفي عام 1743 اعتبرت منطقة فرنسية جزء من لويزيانا العظمي، ثم اشتري الأمريكيون المنطقة من نابليون في عام 1803 وفي عهد الرئيس توماس جيفرسون Thomas Jefferson  تم تكوين مجموعة تحت أسم "كوربس اوف ديسكفري" Corps of Discovery  لاكتشاف المنطقة في عام 1817، وفي عام 1861 نظمت الحكومة منطقة داكوتا المتضمنة داكوتا الشمالية والجنوبية، وفي 2 نوفمبر عام 1889 أصبحت مقاطعة داكوتا ولاية حديثة، وعاصمة ولاية داكوتا الجنوبية هي بيير Pierre وتبلغ مساحة ولاية داكوتا الجنوبية 199,905 كيلو متر مربع وتعد الولاية رقم 17 من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها 754,844 نسمة حسب تعداد عام 2000 وتعتبر الولاية رقم  46 من حيث عدد السكان، وتعتبر الولاية رقم 40 في تاريخ انضمامها للاتحاد في 2 نوفمبر 1889 وطبق الدستور الخاص بولاية داكوتا الجنوبية في نفس العام.
وتشتهر الولاية باسم مونت رشمور Mount Rushmore State ، كوفوت Co vote State ويأتي أصل الكلمة من قبيلة سيوكس Sioux  وتعني التحالف allies تضم الولاية عدد 66 مقاطعة منهم 64 مقاطعة تحكمهم سلطة حكومية وترفع الولاية شعار Great Faces Great Places.
 
جغرافيا ولاية داكوتا الجنوبية
تقع ولاية داكوتا الجنوبية  جنوب ولاية داكوتا الشمالية، وتقي ولاية مينيسوتا وولاية آيواه ألى الشرق، أما في غربها فتوجد ولاية وايومنج ومونتانا، زمن الجنوب ولاية نبراسكا.
يوجد بالولاية و واحد من أشهر الجبال في العالم،  جبل Mount Rushmore الذي نحت عليه أشهر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس  جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة، والرئيس توماس جيفرسون، والرئيس تيودر روزفلت الرئيس رقم 26 في تاريخ الولايات المتحدة، والرئيس أبراهام لينكولن الرئيس رقم 16 في تاريخ الولايات المتحدة. كذلك يوجد جبل Black Hills ، ونهر الميسوري الذي يمر بالولاية وأيضا نهر مينيسوتا  Minnesota  وريد ريفر Red River  كما أن الولاية بها  ثاني أعمق كهف في العالم Jewel Cave ، وبالولاية أيضا رابع أعمق كهف في العالم Wind Cave ، وكذلك أعمق  منجم ذهب  في الولايات المتحدة  في مدينة بلاك هيلزBlack Hills  وهو منجم Home Stake Gold  mine .
تتمتع الولاية بمناخ يجذب الكثير من السائحين لمشاهدة الطبيعة الجميلة نظرا لوجود الجبال والأنهار، كما أن وجود الكهوف والحدائق والمنتزهات والجبال والتلال التي تعطي شكلا جذابا يساهم في تمتع ولاية داكوتا الجنوبية بمناخ متميز ومناظر ساحرة وخلابة تجذب إليها السائحين من أنحاء كثيرة سواء من داخل الولايات المتحدة الأمريكية أو من خارجها.
 
العقائد والأديان في ولاية داكوتا الجنوبية
يعتنق الديانة المسيحية الغالبية العظمي من سكان ولاية داكوتا الجنوبية، إذ تبلغ نسبتهم 91% مقسمين لعدة طوائف منها 28% من أتباع لوثر Lutheran ، و13% من الميثوديست Methodist ، 4% من البريسبيتريان Presbyterian ، البابتيست Baptist  يمثلوا 4%، ويمثل يونايتد تشارش اوف كريست United Church of Christ  2%، وهي نفس النسبة التي يمثلها البينتاكوستال Pentecostal، وتمثل الطوائف البروتستانتية الأخرى 12%. وتبلغ نسبة الرومان الكاثوليك Roman Catholic  25% عدد السكان. يمثل المسيحيون الآخرون 1%، أما الأديان الأخرى فتمثل 1%، وعديمي الديانة يمثلوا 8% من إجمالي عدد السكان. 
 
سكان ولاية داكوتا الجنوبية
يقدر عدد سكان ولاية داكوتا الجنوبية ب 775,933 نسمة حسب تعداد السكان الذي أجراه مكتب الإحصاء الأمريكي US Census Bureau  عام 2005 بزيادة مقدارها 5312 أو بنسبة 7و0 % عن عام 004 ، وزيادة مقدارها 21093 بنسبة زيادة 8,2% عن عام 2000.
وتأتي هذه الزيادة نتيجة للزيادة الطبيعية 19199 نسمة وهو الفرق بين عدد المواليد 56247 وعدد الوفيات 37048، إضافة إلى زيادة عدد المهاجرين إلي داخل الولاية بمقدار 3222 نسمة، 3957 مهاجر من خارج الولايات المتحدة الأمريكية و735 نسمة من داخل الولايات المتحدة الأمريكية.
ينقسم التصنيف البشري إلى 88% من أصحاب البشرة البيضاء، يمثل السود 0.6 %، واللاتينيون 1.4 %، أما الأمريكان الأصليون فتعتبر ولاية داكوتا الجنوبية ثالث ولاية من حيث ارتفاع عدد الأمريكان الأصليون بها إذ يبلغ نسبتهم 8.3 %، والأسيويون تبلغ نسبتهم 0.6 %، والأجناس البشرية الأخرى المختلطة نسبتهم1.3 %.
أكبر خمس مجموعات عرقية في ولاية داكوتا الجنوبية هم الألمان ويمثلوا40.7 %، والنرويجيون يمثلوا 15.3% والايرلنديون 10.4% والأمريكيون  الأصليون تبلغ نسبتهم 8.3% والانجليز يمثلوا7.1%.
ومن الواضح أن الأمريكيين من أصل ألماني يمثلوا اكبر الجاليات في معظم أجزاء ولاية داكوتا الجنوبية.
أكبر المدن في ولاية داكوتا الجنوبية من حيث عدد السكان حسب إحصاء عام 2003 هي مدينة سيوكس فالس Sioux Falls ، 133834 نسمة، ورابيد سيتي Rapid City وعدد السكان يبلغ 60876، أبردينAberdeen  وعدد السكان بها 24086 وعدد السكان بالعاصمة بيير Pierre 13939 نسمة. أما بالنسبة للعرب فيبلغ عددهم 1405 نسمة وذلك في عام 2000 مرتفعة حوالي 200 فرد عن إحصاء عام 1990 أغلبهم من اللبنانيين، إذ يبلغ عددهم 730 فرد والسوريون يبلغ عددهم 294 فرد والمصريون يبلغ عددهم 85 فرد فقط.
 
مشاهير ولاية داكوتا الجنوبية
نائب الرئيس رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية روبرت همفري  الذي جاء في عهد الرئيس الأمريكي  ليندون جونسون Lyndon Johnson هو أشهر مواليد الولاية، وقد ولد في مدينة والاس Wallace ، وهناك ومدير كرة البيسبول الشهير سباركي اندرسون Anderson Sparky الذي ولد في مدينة بريدج واترBridgewater عام 1934، ولاعب كرة القدم الأمريكية الشهير فان بروكلين Van Brocklin  الذي ولد عام 1926 في مدينة ايجل بات  Eagle Butteالذي توفي عام 1983، وكذلك أول حاكم للولاية ارثر ميليت  Arthur Mellete.
اقتصاد ولاية داكوتا الجنوبية
متوسط الدخل السنوي للفرد يبلغ 35.282 دولار، وتبلغ نسبة الفقراء أو السكان تحت خط الفقر 13.2%. وتأتي ولاية داكوتا الجنوبية في المركز الثامن متساوية مع ولاية نبراسكا من حيث انخفاض نسبة البطالة بها، وبلغت نسبة البطالة3.8%، ونسبة الذين يمتلكون مساكن 68.5 % وذلك في عام 2003 بزيادة عن عام 1990 اذ بلغت النسبة 66.2 %.
يعتمد اقتصاد ولاية داكوتا الجنوبية علي اكتشاف المعادن، والذهب هو من أشهر المعادن الموجودة بالولاية. وأيضا تلعب السياحة دورا بارزا في اقتصاد الولاية، كما أن الثروة الحيوانية متمثله في قطيع الأغنام والإبل، وكذلك الزراعة والمحاصيل الزراعية كفول الصويا والقمح يمثلوا مصدرا هاما في اقتصاد الولاية. 
 
ولاية داكوتا الجنوبية والانتخابات الأمريكية
يهيمن الحزب الجمهوري ويطل بظلاله علي الفكر في ولاية داكوتا الجنوبية، ولا تدعم الولاية الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية منذ عام 1964.  وقد نجح الرئيس جورج دبليو بوش في الانتخابات الرئاسية ولكنه حصل علي أصوات في ولايته الثانية عام 2004 أقل من عام 2000 إلا أنه يتمتع بشعبية تفوق نسبة 60%.
مايك راوندس Mike Rounds  هو حاكم ولاية داكوتا الجنوبية وهو جمهوري، ولد عام 1954 في مدينة هرون Huron  ويعتبر الحاكم رقم 31 في تاريخ ولاية داكوتا الجنوبية ونائبه هو دينيس دوجارد وهو من الحزب الجمهوري أيضا وتستمر ولايتها للولاية حتى عام 2007.
 
نائبا مجلس الشيوخ هما:
- السيناتور تيم جونسون Tim Johnson  وهو من الحزب الديمقراطي، ولد عام 1946 بمدينة كانتون Canton  ويستمر في منصبه حتى عام 2009.
- السيناتور جون تون John Thune   من الحزب الجمهوري، ولد عام 1961 بالعاصمة بيير Pierre   ويستمر في منصبه حتى عام 2011.
يمثل الولاية عضو واحد في مجلس النواب هم هيرسش استيفاني Herseth Stephanie الذي ولد عام 1970 وهو من الحزب الديمقراطي.
النائب العام هو لاري اونج Larry Long  ويستمر بموقعه حتى عام 2007  وسكرتير الولاية هو كريس نيلسون جمهوري الحزب ومستمر بمنصبه حتى عام 2007، ووزير الخزانة هو فيرنون لارسون Vernon Larson  ويستمر حتى عام 2007.

جامعات ولاية داكوتا الجنوبية
- جامعة ساوث داكوتا في بروكينجزSouth Dakota State University   في Brookings  وعدد الطلاب 10884 طالب، وأنشأت عام 1881.
- جامعة the University of South Dakota  في مدينة Vermillion  وبها 8120 طالب، وتأسست عام 1862.
- جامعة Black Hills State University  في مدينة سبير فيش Spearfish  وعدد الطلبة يبلغ 3846 طالب، وتأسست عام 1883.
- جامعة  Dakota State Madison University  في مدينة Madison  والتي تأسست عام 1881 وبها 2282 طالب.
- جامعة Northern State University  في مدينة Aberdeen  وأنشأت عام 1951 وبها 2346 طالب.


اطبع
ارسل لصديق
علق على المقال
اخف التعليقات